منتدى واحة الازهر


اهلا وسهلا بكم انتم من تزرعون وانتم من تحصدون
 
الرئيسيةبانوراما حول العالم البوابةمكتبة الصوربحـثواحة الازهرالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أغراض الشعر الجاهلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليالى القمر
مشرفة قسم الاهدائات واللغة العربية
avatar

انثى
عدد الرسائل : 7179
العمر : 29
التخصص : لغة عربية
مزاجي :
نقاط : 7878
تاريخ التسجيل : 25/01/2009

مُساهمةموضوع: أغراض الشعر الجاهلي   الثلاثاء ديسمبر 01, 2009 1:48 pm



أغراض الشعر الجاهلي


الحماسة والفخر :
وتعني الحماسة في الشعر : تغني الشاعر بالصفات التي تنبئ عن القوة وتدل على الشجاعة وخوض غمار الحروب والاستهانة بالصعاب , ثم تطور للتغني بكل الصفات المثلى كالشهامة والكرم وسداد القول والحلم والأناة ونجدة المحتاج والملهوف
............
مثال على شعر الفخر والحماسة قول عمرو بن كلثوم في معلقته :

أبا هندٍ فلا تعجل علينـا وأنظرنا نُخبِّركَ اليقينـا
بأنا نورد الراياتِ بيضـا ًونُصدرُهن حُمراً قد رَوينا
إذا بلغ الفطامَ لنا وليـد ٌتخرُّ له الجبابرُ ساجدينا
ومما ورد في ذلك قول عنترة بن شداد من معلقته:

هلاَّ سألتِ الخيلَ يا ابنةَ مالـكٍ إن كنتِ جاهلةًً بما لم تعلمـي
يخبركِ من شهدِ الوقيعةَ أننـيأ غشى الوغى وأعِفُّ عِندَ المَغنَمِ
ومدجَّجٍ كَـرِهَ الكمـاةُ نزال هلا ممعنٍ هربـاً ولا مستسلـمِ
جادت له كفي بعاجـل طعنـة ٍبمثّقف صَدقِ الكعـوبُ مقـوَّمِ
فشككتُ بالرمحِ الأصـمِّ ثيابـه ُليس الكريمُ على القنا بمُحـرَّمِ


المديح :
وهو الثناء على إنسان بذكر أفضاله وتعداد مناقبه الكريمة وخصاله الحسنة
.
وكان الجاهليون يمدحون بمكارم الأخلاق كالشجاعة والكرم والعفة والنجدة والبأس وحماية الجار وغير ذلك
.
والملاحظ في المديح الجاهلي بوجه عام اتصافه بالصدق وعدم المبالغة أو الغلو في وصف الممدوح
.
من الشعراء الذين عُرفوا بالمديح : النابغة الذبياني , الأعشى , زهير بن أبي سلمى

قول زهير بن أبي سلمى في مدح الهرم بن سنان والحارث بن عوف :
يميناً لنعم السيـدانِ وجدتمـا على كل حالٍ من سحيلٍ ومبرمِ
تداركتما عبساً وذبيان بعدمـا تفانوا ودقوا بينهم عطر منشمِ


الهجاء :
وهو تعداد للرذائل الخلقية والاجتماعية في الشخص المهجو
.
ومما هُجي به الناس في الجاهلية : ضعف الهمة وفتور العزيمة والجبن والبخل والوضاعة
.....
كان الهجاء الجاهلي يتميز بعدم الإسراف في السب والمثالب بل كان يكمن بالتهكم والسخرية
.
مثال ذلك قول الحطيئة في هجاء الزبرقان بن بدر :
دع المكارم لا ترحلْ لبغيتهـا وأقعد فإنك أنتَ الطاعمُ الكاسي
ومثله قول زهير بن أبي سلمى:
وما أدري ولست أخال أدري أقومٌ آل حصـنٍ أم نسـاءُ


الرثاء :
وهو بكاء الميت والتفجع عليه وإظهار اللوعة لفراقه والحزن لموته وتعداد مناقبه وشمائله والإشادة بها
:
وتتمثل اتجاهات الرثاء الجاهلي في ما يلي
:
-
البكاء والحزن والتفجع واللوعة لفقد الميت
.
-
التأبين وهو تعداد مناقب الميت
.
-
أخذ العظة والعبرة وضرب المثل
.
من أمثلة الرثاء الجاهلي قول متمم بن نويرة في هجاء أخيه مالك :
لقد لامني عند القبور على البكا
صديقي لتذرافِ الدموع السوافكِ
فقالَ أتبكـي كـل قبـرٍ رأيتـهُ
لقبرُ ثوى بين اللوى فالدكادككِ
فقلتُ له: إنَّ الشجا يبعثُ الشجا
فدعني فهذا كلـه قبـرُ مالـكِ


الوصف :
كان الشعر الجاهلي تصويراً صادقاً لكل ما وقعت عليه أنظارهم من أرض وسماء وشجر وظل وجبال وحيوان ورمال وريح وأمطار ورعد وبرق
....
فقد أجادوا في وصف حيوانات الصحراء كالإبل والخيل والبقر الوحشي , كما أبدعوا في وصف الليل وأهواله وكل ما مر بهم من ظواهر الطبيعة وأحداث الحياة
.
ومما يُلاحظ على شعر الوصف الجاهلي : وصف الأشياء الحسية , كذلك الصدق في وصف هذه الأشياء مما جعل الشعر الجاهلي صورة صادقة للحياة الجاهلية بكل ما فيها
.
ومثال ذلك وصف الفرس للمريء القيس :
وقد أغتدي والطيرُ فـي وكناتهـا
بمنجرد قيـد الأوابـد هيـكـلِ
مكـرٍ مفـرٍ مقبـلٍ مدبـرٍ معـا ًكجلمودِ صخرٍ حطهُ السيلُ منْ علِ
مِسحٍ إذا ما السابحات على الونى أثـرن الغبـار بالكديـد المركـلِ
له أيطلا ظبـيٍِ وساقـا نعامـةٍ وإرخاءُ سرحانٍ وتقريـبُ تتفـلِ

الغزل :
وهو وصف محاسن المرأة والإشادة بجمالها والفرح والسرور بقربها والألم والحزن على بعدها ووصف تأثير ذلك على نفسه
.
ويغلب على الغزل الجاهلي العفة وعدم التبذُل في وصف المرأة إلا ما ندر
.
فالغزل في الجاهلية يمكن أن نقسمه إلى ثلاثة أشكال
:
-
الغزل في مقدمات القصائد ويطلق عليه النسيب
.
-
الغزل الحسي الذي يهتم بإبراز المفاتن الأنثوية
.
-
الغزل العفيف الذي يهتم بالحديث عن الصَّد والهجران والشوق
.
مثال ذلك قول علقمة بن عَبَدة :
طحا بك مكبّ في الحسان طروب بُعيدَ الشبابِ عَصرَ حانَ مشيـبُ
تُكلِّفني ليلى وقـد شـطّ وَلِيُّهـا وعادت عوادٍ بيننـا وخُطـو ب

مُنعَّمـةٌ لا يُستطـاعُ كلامُـهـا على بابها من أنْ تُـزارَ رقيـبُ
ومثال الغزل الحسي : قول المنخل اليشكري
ولقد دخلتُ علـى الفتـاة الخورَ في اليوم المطير
اللاعب الحسناء ترفـلُ في الدمسقِ وفي الحريرِ

** وهناك أغراض شعرية عُرفت في الشعر الجاهلي كالاعتذار عند النابغة الذبياني , والحكم والأخلاق كما هو في شعر زهير بن أبي سلمى . .

_________________


ما أروع ان تحب إنسان من أعماق قلبك ،،، فيجبرك على أن تشتاق إليه كل لحظة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أغراض الشعر الجاهلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى واحة الازهر :: أقسام كليات الجامعة :: أقسام كلية الآداب والعلوم الانسانية :: ( الـلــــــغـــــة الــعــربــيــة )-
انتقل الى: