منتدى واحة الازهر


اهلا وسهلا بكم انتم من تزرعون وانتم من تحصدون
 
الرئيسيةبانوراما حول العالم البوابةمكتبة الصوربحـثواحة الازهرالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العناية بالطفل في الأيام الأولى من حياته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bat_man
عضو نار
عضو نار
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 217
العمر : 37
التخصص : صحافة واعلام
نقاط : 224
تاريخ التسجيل : 14/10/2008

مُساهمةموضوع: العناية بالطفل في الأيام الأولى من حياته   الإثنين نوفمبر 24, 2008 7:27 pm

إن أشد الأشياء خطراً على الأطفال الصغار هي العدوى، ولذلك تهتم المستشفيات الراقبة بإبعادهم عن الأشخاص المصابين بالبرد أو إلتهاب الحلق أو النزلات المعوية أو الالتهابات الجلدية. وإذا ولد الطفل في المنزل فأتبعي نفس الطريقة، وتحتم بعض المستشفيات على الممرضات لبس أقنعة من الشاش عندما يتولين العناية بالأطفال كما تلبس الأم قناعاً عندما ترضع الطفل. هذا وإن كانت مستشفيات أخرى لا تطلب كل ذلك ولا توجد في الواقع ضرورة للبس القناع إذا كان الأشخاص الذين يتولون رعاية الطفل خالين من العدوى.
ومعظم الأطفال حديثي الولادة يفقدون شيئاً من وزنهم في الأيام القليلة الأولى ولا يعود وزنهم إلى ما كان عليه وقت الولادة لا بعد فترة تتراوح بين 5 و 7 أيام.
والسبب الأساسي في هذا النقص في الوزن يعود إلى حد كبير إلى فقدان الماء وخروج المواد التي كانت مختزنة في أمعاء الطفل قبل الولادة، وهذا تكيف طبيعي في الجسم ولا يستدعي أي قلق إلا إذا كان وزن الطفل لم يعد إلى الزيادة في نهاية الأسبوع الأول.
وقد تكبر أثداء بعض الأطفال في الأيام القليلة الأولى ويحمر لونهما قليلاً بل وقد تنضح حلمات الطفل بضع قطرات من الحليب. ويستوي في هذا أن يكون الطفل ذكراً أو أنثى ولكن ذلك قليل الحدوث بوجه عام وتفسيره بسيط وهو أن المواد الداخلية التي تهيئ ثدييك للرضاعة قد وصلت إلى جسم الطفل قبل الولادة إذ أن إفرازاتك الداخلية تصل من جسمك إلى جسم الطفل بنفس الطريقة التي يصله إليه بها الغذاء والأوكسيجين خلال المشيمة. وهذا الانتفاخ في ثديي الطفل يختفي تدريجياً. ومن المهم ألا تعصري ثديي الطفل أو تدعكيهما في هذا الوقت.
وقد تنزل بضع قطرات من الدم من المهبل عند بعض الأناث من الأطفال في الأيام الأولى بعد الولادة. وينشأ هذا الدم بطريقة شبيهة بالطريقة التي تسبب تضخم الثديين وهو ليس مدعاة للقلق وسوف يختفي بسرعة.
ـ العناية بالطفل حديث الولادة في المنزل:
إذا ولد الطفل في المنزل أو إذا عدت من المستشفى إلى منزلك بسرعة، اي في اليوم الثالث أو الرابع بعد الولادة، فقد يمكنك الاتفاق مع زائرة صحية في منطقتك لتقضي معك بعض الوقت يومياً وتساعدك في قيامك بتبعاتك الجديدة، وكثير من المراكز الصحية المحلية أو الهيئات التي تنشأ في المنطقة التي تقوم فيها الأم، تقدم هذا النوع من الخدمة للأمهات الحديثات. وفي وسع هؤلاء الزائرات أن يقمن بالكثير من الأعمال حتى تكون أيامك الأولى في المنزل أخف عبئاً وأسعد حالاً. ويعد الحصول على ممرضة خصوصية في المنزل خطأ لا تطيق مصاريفه كثيراً من الأمهات. على أن زيارة واحدة في اليوم وإن كانت قصيرة تقوم بها الزائرة الصحية لك ستساعدك على تسوية كثير من الأمور، ومن المستحسن أن تعرفي قبل الولادة إذا كان هذا النوع من الخدمة موجوداً في المنطقة التي تقيمين فيها.
ـ الطفل المولود قبل الأوان:
يعتبر الطفل قد ولد قبل الأوان إذا ولد قبل الموعد المتوقع بما يزيد على أسبوعين وبما أنه يصعب تحديد ميعاد ولادة الطفل على وجه التحديد، فإن كل الأطفال الذين يزنون أقل من خمسة أرطال ونصف يعتبرون غير مستكملين لفترة حملهم. وحتى إذا ولد الطفل في ميعاده حسب تقدير الأم وكان يزن أقل من خمسة أرطال ونصف فإنه يحتاج لعناية خاصة ويجب أن يعامل معاملة المولودين قبل الأوان.
والأطفال من هذا النوع يحتاجون لرعاية خاصة لأن أجسامهم ليست على استعداد لمسايرة مطالب الحياة كالأطفال الذين يولدون أكبر حجماً. فقد يحتاجون للحياة في جهاز خاص تنظم فيه درجة الحرارة والرطوبة بدقة. ويحصلون فيه على قدر أكبر من الأوكسيجين. وإذا كانت أجسامهم شديدة الضآلة فإنه لا ينبغي تحريكهم إلا للضرورة القصوى. ومثل هذه القيود تجعل من المستحيل على الأم العناية بطفلها في هذه الأيام الأولى. وقد يعني هذا أيضاً أنها لا تستطيع رؤيته إلا من خلال نوافد الجهاز. وقد لا تستطيع أن تصحبه عند خروجها من المستشفى كما أنها لا تستطيع الاحتفاز به في المنزل إذا ولد هناك. وتتوقف مدة إقامته بالمستشفى إلى حد ما على وزنه وهل هو شديد الضآلة أم هو فقط أقل قليلاً من خمسة أرطال ونصف الرطل. ولا يرسل هؤلاء الأطفال إلى منازلهم حتى يصل وزنهم إلى خمسة أرطال ونصف أو ستة أرطال.
وربما لا تستطيع الأم إرضاع الطفل أول الأمر ولو أن طبيبها قد يطلب منها أن تتعلم كيف تعصر حليبها بيدها أو بالشفاطة حتى يمكن إعطاؤه للطفل. وكثير من الأمهات يُظهرن مهارة في هذا العمل إلى حد يستطعن معه أن يحتفظن بكمية لا بأس بها من اللبن تمكنهن من إرضاع الطفل عندما يكبر ويعود للمنزل.
ويجب أن تكون ولادة الطفل من هذا النوع في المستشفى حيث توجد التسهيلات اللازمة للعناية به. أما إذا ولد في المنزل وكان حجمه صغيراً جداً فيجب بذل كل مجهود لنقله إلى مستشفى مجهز بالأجهزة اللازمة للعناية بالأطفال الذين ولدوا قبل الأوان وقد يكون هناك استعداد خاص لمثل هؤلاء الأطفال في المستشفى الموجود في منطقتك أو في مستشفى آخر في المدينة.
والعناية بالطفل الناقص في المنزل مشكلة كبيرة معقدة ويجب تحاشيها كلية إلا إذا لم يكن هناك أي سبيل للعناية به في المستشفى. أما إذا كان الطفل الناقص كبير الحجم نسبياً، كأن يكون وزنه أربعة أرطال أو أكثر، فيمكن العناية به في المنزل إذا ولد هناك. وتستطيع الزائرة الصحية أن تساعد كثيراً في العناية بالطفل الناقص.
ـ الاستمتاع بالطفل:
كثير من الأمهات حديثات العهد بالأمومة يشعرن بالاضطراب والحيرة إزاء التبعات الجديدة، وما ينبغي عمله وما لا ينبغي عمله، حتى يصبن بالإجهاد ويغلب عليهن القلق في الأيام الأولى من حياة الطفل. وتبدأ هذه الصعوبات غالباً عندما تعود الأم مع طفلها إلى المنزل. وكثيراً ما يبدي الأقارب والأصدقاء استعدادهم لتقديم العون، إلا أنهم لا يزيدونك إلا إرتباكاً. وقد يكون في مقدورك أن تتفادي قدراً من الاضطراب إذا كانت قد قامت إلفة بينك وبين طبيبك الذي سيعتني بطفلك. وإذا لم يكن هو نفس طبيبك المولد فحاولي أن تتصلي به وتتحدثي معه في أثناء الحمل وبذلك تجدين أنه يسهل عليك التفاهم معه على كثير من الشؤون بعد ولادة الطفل. وقد يرغب في رؤيتك وطفلك في المستشفى. إعرضي مشكلتك وألقي أسئلتك على الطبيب أو الممرضة وأقضي أكبر قدر ممكن من الوقت في الاستمتاع بطفلك ولا شيء غير ذلك.
ولن يؤذي الطفل أن تحمليه وتهزيه عندما يبكي بل إن هذه هي إحدى الطرق التي تشعره بالراحة والاطمئنان اللتين تشتد حاجته إليها أثناء نموه.
وإذا كان الطفل يتبع طريقة التنظيم الذاتي في الرضاعة فسوف تجدين حينما تستعيدين قدراً من القوة يسمح لك بالخروج وقضاء بعض حاجياتك بنفسك، أن طفلك قد استقر على نظام معين. وكثير من الأمهات قد وجدن أن هذه الطريقة للعناية بالطفل مريحة ومرضية. وعلى الرغم من ضعف هذا المولود فهو إنسان كامل قد ابتدأ يحتل مكانه في هذا العالم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العناية بالطفل في الأيام الأولى من حياته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى واحة الازهر :: أقسام حياتنا الإجتماعية :: البيتْ بيتَكْ .. :: طُفولَة بَريئَة-
انتقل الى: