منتدى واحة الازهر


اهلا وسهلا بكم انتم من تزرعون وانتم من تحصدون
 
الرئيسيةبانوراما حول العالم البوابةمكتبة الصوربحـثواحة الازهرالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النظرية الفئرانية في العلوم السياسية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
_-* الساحر *-_
عضو نار
عضو نار
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1454
العمر : 31
التخصص : هندسة برمجيات و تطويرها
مزاجي :
نقاط : 576
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: النظرية الفئرانية في العلوم السياسية   الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 6:37 pm

النظرية الفئرانية في العلوم السياسية


</IMG>
</IMG>
</IMG>
</IMG>
</IMG>
</IMG>


علي بريشة
في الجامعة .. إجتهدنا وأجتهد أساتذتنا طويلا لندرس ويدرسوا لنا علوم السياسة .. تلال من الكتب والنظريات وأقوال الفلاسفة والدراسات الأكاديمية التي تحاول أن تفسر هذا العلم الذي يتداخل في مفاهيمه مع علوم أخرى كالإجتماع والإعلام والإقتصاد .. أجهدنا عقولنا كثيرا وإكتشفنا في النهاية أن بحر هذا العلم العويص لا يحتاج إلى علم موسوعي أو دراسة أكاديمية أو ربط بعلوم أخرى .. خصوصا في العالم النامي الذي جاء معظم حكامه من عساكر الدرك ورثة المماليك والإنقلابات العسكرية وأبناء البيان رقم واحد .. الأخ الشاويش والأخ العقيد والأخ الجنرال والقائد المهيب الركن .. كلهم لم يحتاجوا لقراءة حرف مما أجهد فيه علماء السياسة أنفسهم لكتابته ليحكموا شعوبهم بعد أن إستولوا على السلطة وإحتكروها.


فن السياسة التي يحكم بها هؤلاء شعوبهم تتلخص في نكتة بسيطة طريفة تروى عن أحد هؤلاء الدكاترة (جمع ديكتاتور وليس جمع دكتور) عندما جلس في حديقة .. وأراد أن يقدم خبرة السنين لنائبه الذي سيخلفه في الحكم .. فقدم له كيسا من القماش مليئا بالفئران وطلب منه أن يسير بهذا الكيس حتى نهاية الحديقة ثم يرجع إليه .. وعندما نفذ النائب التعليمات وجد نفسه يعود بالكيس فارغا بعد أن نجحت الفئران في قرض كيس القماش وتسللت منه أثناء الرحلة .. فيضحك الديكتاتور قائلا .. لهذا لن تستطيع أن تحكم شعبك .. فالفئران داخل كيس القماش على ظهرك كانت مستريحة ووجدت الوقت لتقرض الكيس وتهرب منه .. ولكنك لو كنت قد حملت الكيس بطريقة مختلفة بحيث تهزه وتقلبه بين كل خطوة وأخرى لما وجدت الفئران الفراغ والفرصة لتهرب .. يجب أن تعامل شعبك بهذه الطريقة .. يجب عليك كل فترة أن تشغله وتهزه وتقلب حياته رأسا على عقب ليعيش بدون إستقرار ولا يفكر يوما في تجميع جهوده للثورة عليك ..

النائب الهمام حفظ الدرس جيدا .. وعندما آل إليه الحكم نفذ الوصية وتفنن فيها .. لم يكن في حاجة لتلال الكتب التي تتحدث عن علوم السياسة ولا نظريات الإعلام .. كانت نظرية الحكم البسيطة السهلة تقوم على ملء فراغ الناس وشغلهم بقرارات فارغة ليس منها هدف إلا منع الفئران من قرض كيس القماش .. كان الناس يستيقظون يوما ليجدوه قد خلق محافظات جديدة من عدم أو دمج محافظات موجودة مع أخرى .. ليلهث الناس خلف أوراق ومستندات يجب إستخراجها ليثبتوا إقامتهم في محافظة دون أخرى .. لهث الناس خلف لقمة العيش قسموا ساعات يومهم بين طوابير شراء الطعام وحشروا أنفسهم في وسائل مواصلات غير آدمية وفقدوا حياتهم في العبارات والأتوبيسات والقطارات .. أعلنت حروب بقرار .. وفرض السلام بقرار دون أن يعرف أحد لماذا الحرب ولماذا السلام .. وبعد سنوات طويلة من القرارات العشوائية والحكم الهادئ المستقر .. شعر الحاكم أن أجهزة الناس العصبية لم تعد تستجيب لأي قرار ..أصابهم التبلد .. لم يعد هناك أي قرار مهما كان ساذجا يسبب سخريتهم .. ومهما كان مستفزا يسبب ضيقهم .. توالت القرارات السخيفة .. صدر قرار جمهوري بمنع أكل البرتقال يوم الثلاثاء .. فلم يتحرك أحد .. صدر قانون يجرم الهرش في الدماغ باليد اليمنى فلم يبتسم أحد .. صدرت فتوى شرعية بمنع إستخدام الصابون في الإستحمام لأنه بدعة وكل بدعة في النار .. فقال الناس : "آميييين" ..

تفتق ذهن الحاكم في يوم من الأيام عن قرار وزاري جديد .. أراد أن يجعله مستفزا لأقصى درجة بحيث يغضب الناس ويتذللون له طالبين وملتمسين أن يتكرم ويتعطف عليهم بإلغاءه .. أمر رئيس الوزراء أن يفرض ضرائب على دخول الناس للميدان الكبير الذي يمر منه كل سكان العاصمة في اليوم مرتين .. وفي كل مرة أصبح كل منهم مطالبا بدفع 100 جنية .. مرت الأيام ودفع الناس ولم يتذمر أحد .. طلب الحاكم أن يتم تشديد القانون بحيث يصبح من الضروري أن يصفع محصل الضرائب كل مواطن على قفاه قبل تحصيل ضريبة المرور في الميدان وبعدها .. تم تنفيذ القرار الجديد دون أن يتذمر أحد .. ضاق الحاكم ذرعا من هذا الشعب المتبلد نزل بنفسه ليشرف على تنفيذ القانون ويرصد نبض الشارع .. وجد الميدان الكبير مكتظا بمئات الآلاف من البشر .. كل منهم ينتظر دوره ليدفع الضريبة ويتلقى الصفعة على قفاه .. ومن وسط الطوابير .. طرب الحاكم وهو يسمع أحد المواطنين يدمدم غاضبا .. إستدعاه وسأله : " ماذا يغضبك أيها المواطن" .. صرخ المواطن غاضبا وهو يقول : " إذا كان لابد من الضرب على القفا .. ألم يكن من الأفضل أن يتم تخصيص عدد كاف من محصلي الضرائب لإتمام المهمة بسرعة .. حرام والله بقى لي ثلاث ساعات واقف في الطابور منتظرا دوري في الضرب على القفا !!! "

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو الاداهيم
إداري

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1098
العمر : 30
التخصص : K.G.1
نقاط : 544
تاريخ التسجيل : 17/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: النظرية الفئرانية في العلوم السياسية   الأحد مارس 08, 2009 1:02 pm

الساحر
رائع بجد كلام يمتع قارئه وبالفعل هذا ما تستحقه الشعوب الصامته لانها صامته فقط لا لشئ اخر
تحياتي لك

_________________
كل عام واعضاء الواحه بالف خير[/center][/color][/size][/font]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.alazhar.4umer.com
_-* الساحر *-_
عضو نار
عضو نار
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1454
العمر : 31
التخصص : هندسة برمجيات و تطويرها
مزاجي :
نقاط : 576
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: النظرية الفئرانية في العلوم السياسية   السبت مارس 14, 2009 10:29 pm


اتمنى يكون أعجبك الموضوع يا اخي ابو الاداهيم

تقبل كل التحية من اخوك

الساحر

_________________





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النظرية الفئرانية في العلوم السياسية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى واحة الازهر :: أقسام كليات الجامعة :: أقسام كلية إقتصاد وعلوم ادارية (تجارة) :: ( قسم العلوم السياسية )-
انتقل الى: